...
أنا زهرة |

يعتقد الكاتب السينمائي المصري أحمد عاشور أن التاريخ ليس دقيقاً، وأنه لا بد أن الكثير قد لحق بقصة الأختين “ريا وسكينة” عبر العقود، وربما تكونا بريئتين. لم لا؟ حقاً إن التاريخ ينطوي على الكثير من الأخبار الملفقة والتزييف، ورغم توثيق حكاية الأختان السفاحتان في ملفات الأمن، لكن ليس مستبعداً أبدا أن يلحق بها الكذب والمبالغة، خصوصاً وأن القصة أصبحت تغذي السينما والدراما التلفزيونية والحكايات الشعبية.
لذلك سنشاهد في الفترة المقبلة فيلماً عن براءة الأختين يحمل عنوان “براءة ريا وسكينة”، وفي الحقيقة إن الأمر يصبح أكثر إثارة للجدل حين نعرف أن الكاتب عاد إلى الوثائق الرسمية ومحاضر الشرطة في ذلك الزمن والتحقيقات.
وقد وجد أن هناك الكثير من الثغرات في القضية وأنّ وكيل نيابة سبق وأمر بإخلاء سبيلهما، ونتيجة لهذا القرار تمت تنحيته من التحقيق وإعطاء القضية لرئيس نيابة آحر أقرّ الجرم على الأختين.
يعتقد عاشور إن شخص يدعى عزت سليمان، عضو مؤسس جمعية الصداقة البريطانية المصرية، استغلّ بديعة ابنة ريا، وحفّظها شهادة جديدة ملفّقة ضدّ ريا وخالتها سكينة بعدما أقنعها بأنّه سيفرج عن أمها لو شهدت بذلك. وهذا ما لم يحدث، إذ أُعدم كل من ريّا وسكينة وحسب الله وعبد العال.
أما الطفلة بديعة فقد لقيت حتفها في ملجأ الأيتام الذي أودعت به واحترق بمن فيه بعد مدة قصيرة من إعدام عائلتها.
يذكر أن الرقابة على المصنفات الفنية، رفضت العمل في البداية، فلجأ عاشور إلى القضاء، حيث القضية ما زالت قائمة، لكن الرقابة أجازت أخيراً تصوير الفيلم في مايو/أيار المقبل وهو من إخراج السوري عبد القادر الأطرش.
ستقوم الممثلة رانيا يوسف بتجسيد شخصية سكينة، فيما تقوم الممثلة والمغنية بوسي سمير بشخصية ريا، ويجسد شخصية عبد العال الممثل أحمد منير.

...
أنا زهرة |

أمضت سوزان نجم الدين أربعة أيام حافلة في العراق، شاركت خلالها في مهرجان “بابل” العالمي للثقافات والفنون.
بدايةً، جالت النجمة السورية بين معالم بغداد وأساطيرها وتماثيلها المشهورة، متوقفةً عند تمثال عباس بن فرناس الذي يقع أمام مطار بغداد الدولي، ثم انطلقت إلى شارع أبو نواس وتمثال شهرزاد وشهريار. بعد ذلك، توجّهت إلى مدينة بابل الأثرية لتتصفح أولى صفحات الحضارة الإنسانية وكان في استقبالها محافظ بابل الذي اصطحبها في زيارة إلى إحدى دور الأيتام في المدينة. إذ اشترطت “سفيرة الحب والسلام” أن تبدأ فعالياتها بزيارة لأيتام العراق قبل حضور المهرجان. وقد احتفلت بعيد ميلاد أحد أيتام مدينة الحلة بصحبة بقية الأيتام لترسم على شفاههم البسمة والفرح، قبل أن تحضر ندوة عن الدراما العربية بشكل عام والسورية والعراقية بشكل خاص. وتحدثت نجم الدين عن تجربة الدراما السورية وتحدّياتها في ظل الأزمة التي تشهدها البلاد.
ولبّت نجم الدين دعوة من دائرة السينما والمسرح في وزارة الثقافة العراقية واجتمعت مع عدد مع النجوم. وتحدثت هناك عن واقع الدراما السورية وكيفية إنتاج أعمال مشتركة بين العراق وسوريا، مبديةً استعدادها للعمل مع الفنانين العراقيين من أجل إنجاح هذا المشروع. كما عقدت في نهاية الاجتماع مؤتمراً صحافياً على خشبة المسرح الوطني العراقي تحدثت فيه عن دور العراق الحضاري والثقافي بين البلدان العربية، معتبرةً زيارتها إلى بلاد الرافدين حلماً قد تحقّق لأنّ العراق بلد الفن والحب والسلام.
وفي ختام المهرجان، ألقت كلمة المشاركين العرب والأجانب. وحيّت من على خشبة المسرح البابلي أرض العراق، ومن بين ما قالته: “جئت إلى بابل الحضارات وسرّ الوجود، فمن دمشق الياسمين والتاريخ، من دمشق القديمة وحاراتها المعتّقة برائحة الخلود، جئت إليكم لأعلن عليكم الحب كما قالت غادة السمان ذات كتاب “كم أشعر بفرحٍ كبير وعال جداً كعلو هامات نخيل “الحلة”، أشعر بخفة أقدامي وهي تحملني إليكم كخفقة موجات دجلة والفرات”. وأضافت: “لا أستطيع أن أخبئ مشاعري يوم كرّمتني بابل بدعوتها الكريمة. مرّ على ذاكرتي شريط من الدموع التي ذرفتها على العراق وهو يقع فريسة الحروب ومغامرات صنّاعها والمولعين بها، فالعراق لا يستحق منا سوى أن نمنحه الحياة، وأن نمنحه الحب لا الموت والدمار”.
وفي نهاية المهرجان، منح رئيس المهرجان الشاعر الدكتور علي الشلاه درع بابل لنجم الدين وسط تصفيق حارّ من البابليين.
يشار إلى أنّ سوزان نجم الدين عادت إلى دمشق والتحقت فوراً بتصوير مسلسل “امرأة من رماد”، على أن تسافر إلى القاهرة لتصور مشاهدها في مسلسل “وش تاني”.


سوزان نجم الدين “سفيرة الحب والسلام”

...
أنا زهرة |

غادر حسين الجسمي الى القاهرة أمس السبت للمشاركة في إحتفالية أكاديمية الفنون. وسيكَّرم الفنان الإماراتي بمنحه شهادة الدكتوراه الفخرية خلال احتفالية فنية ضخمة تقام بعد غد على مسرح سيد درويش في الهرم بحضور الصحافة المصرية والعربية.
وقبل مغادرته الى القاهرة، شارك الجسمي في فعاليات اليوم المفتوح “معاقون – لكن قادرون” الذي أقيم في “جامعة زايد” في دبي برعاية معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي وزيرة التنمية والتعاون الدولي رئيسة “جامعة زايد”. ويندرج ذلك ضمن أنشطته الانسانية كسفير فوق العادة للنوايا الحسنة. وقام “مركز راشد للمعاقين” في دبي المنظِّم لهذا الحدث، بتكريم الجسمي بحضور سمو الشيخ جمعة بن مكتوم آل مكتوم العضو المنتدب للمركز، والدكتور رياض المهيدب مدير “جامعة زايد”، ومريم عثمان المدير العام للمركز. وألقى الجسمي كلمة أمام الحضور، أوضح فيها أهمية تفعيل دور ذوي الإحتياجات الخاصة في المجتمع، وإبراز قدراتهم الحقيقية والكامنة، مؤكداً على رسالته الإنسانية تجاه الطفولة ودعمها وحمايتها والمحافظة عليها.
وشارك الجسمي الأطفال من ذوي الإحتياجات الخاصة فرحتهم في الاحتفالية الإنسانية، وقدم الى جانبهم أغنية من أغنياته يحفظونها وسط تفاعل الحضور.

...
أنا زهرة |

تنطلق الليلة أولى حلقات برنامج اكتشاف المواهب الغنائية “صوت الجيل الجديد” أو (Golden Mic) عند التاسعة والنصف بتوقيت الإمارات عبر تلفزيون “دبي”.
وتضم لجنة التحكيم كل من: فارس كرم، وأسماء المنور، وفايز السعيد، وألين لحود، علماً أنّ فكرة البرنامج تقوم على اختيار 12 مشتركاً يتنافسون في مجال الأغنية الشبابية الحديثة، على أن يتمّ التصوير في لبنان بإخراج طوني قهوجي.
وتحلّ الفنانة السورية أصالة نصري ضيفةً على حلقة اليوم، لتقدم أحدث أغانيها في بث حي ومباشر.


أصالة تنهي الحداد وتطل بأزياء ملونة

...
أنا زهرة |

تجتمع شكران مرتجى مع أمل عرفة يومياً أمام كاميرا المخرج زهير قنوع لتصوير مشاهد الجزء الثاني من “دنيا”. وقطع القائمون على العمل أكثر من نصف الطريق نحو الختام.
وتشكّل النجمتان السوريتان ثنائياً ناجحاً بشخصية “دنيا أسعد سعيد”، و”طرفة العبد”، فالأخيرة لا تلفظ حرف اللام بشكل صحيح وتنطقه بـ”النون”.
وعبر صفحتها الخاصة على الفايسبوك، نشرت شكران أمس صورة توضح تفاصيل أحد المشاهد، حيث تضع نظارات شمسية وتسأل أمل: “شنون طانعة بهالنظانات”؟ فتجيبها: “متل الدبانة طالعة تتشمس.. شلحيها ميت عينك”.
وعلّقت مرتجى على الصورة بالقول: “فن التمثيل شراكة قبل أي شيء، محبة قبل كل شيء. التمثيل سلطنة. المفروض لحتى تطلع النتيجة مهمة يكون الممثل مستمتع بأداء شخصيته، هي المتعة صدقوني بتصل للمشاهد”.
وأضافت: “الخلاصة أمل عرفة شريكة رائعة عم نسلطن لأنه نحنا التنين عنا شغف وهي مو مهنتنا هي حياتنا، شكراً أمل عرفة، إنتي دنيا من الموهبة والشغف، وشكراً لزهير قنوع مايسترو هي السلطنة”.


“دنيا” تلتقي “طرفة” مجدداً

...
أنا زهرة |

انضم الفنان اللبناني مروان خوري إلى أسرة المسلسل العربي المشترك “تشيللو”، إذ يستعدّ لغناء شارتي البداية والنهاية للعمل الذي ينتهي تصويره خلال أيام في لبنان.
وعلمت “أنا زهرة” أنّ العمل سيعرض على قنوات عدة خلال شهر رمضان المبارك، منها “إم بي سي”، و”إي آر تي”، و”المستقبل”، والفضائية التونسية.
العمل (تأليف وإخراج السوريين نجيب نصير وسامر برقاوي، وإنتاج شركة “صباح إخوان”) يؤدي بطولته تيم حسن، ويوسف الخال، ونادين نسيب نجيم، وتتلخّص قصته في سطوة النفوذ والمال على الحياة الإجتماعية. هذان العنصران الأساسيان في مجريات التحوّل، حيث يظهران كعاملين ضاغطين على مسيرة هذه الحياة مع ما يتميزان به من قسوة وجلافة تقلّص خيارات المرء إلى حدها الأدنى. هكذا، يبدو المرء محاصراً بين القيم الأخلاقية من جهة وقسوة متطلبات الحياة من جهة أخرى.


مروان خوري: أعيش حالة حبّ

...
أنا زهرة |

أكّدت رنا شميس أنّها لا تمتلك سوى صفحة شخصية واحدة على الفايسبوك، متمنيةً أن يسنح لها الوقت بإنشاء صفحة للجمهور بهدف التواصل أكثر مع الناس.
وأضافت في تصريح لـ”أنا زهرة” أنّ “انشغالي بزوجي وابني من ناحية، وبعملي من ناحية ثانية، أمرٌ يجعل وقتي ممتلئاً دوماً، ولا أجد وقتاً لتفعيل حضوري على مواقع التواصل الاجتماعي”.
وأشارت إلى أنّها تعجز عن إيجاد وصف لأرقى شعور في الكون، إذ تذوّقت شعور الأمومة قبل عامين ونصف العام عندما رزقت بطفلها الأول “وديع”.
في سياق مختلف، كشفت الفنانة السورية الشابة أنّ جمهورها منحها لقبين تبدو سعيدة بهما، هما “فراشة الدراما”، و”الجوكر”.
فنياً، تطل شميس في رمضان بعملين سوريين هما “صرخة روح3″، و”بقعة ضوء11″، علماً أنها لم تنته بعد من تصوير كامل مشاهدها في المسلسل العربي المشترك “علاقات خاصة”.


كيف نجا هؤلاء الفنانون من الموت المحتّم؟

...
أنا زهرة |

يستعدّ الممثل الإماراتي عبدالله زايد لخوض تجربة جديدة في الدراما الإماراتية الكوميدية من خلال مسلسل “شبيه الريح” مع الكاتب الإماراتي جمال سالم، والمخرج بطال سليمان. وتدور أحداث العمل حول “يعروف” ضعيف الشخصية (عبدالله زيد) الذي يعيش في رأس الخيمة ويقرر الرجوع إلى سلك التدريس بعد غياب 15 عاماً بسبب تواجده في المزرعة إلى جانب والده. وحين يموت الأخير، تستولي زوجة أبيه على كل ميراثه، فيقرر الاعتماد على نفسه والعمل مدرساً، لكنّ الرياح تجري بما لا تشتهي سفن “يعروف” سيء الحظ.
في أول أسبوع من التدريس، يضرب “يعروف” طالباً أزعجه كثيراً في الفصل، لكن هذا الولد هو ابن رجل معروف اسمه “الضب” يخافه الجميع. وعندما يعلم بحادثة ضرب ابنه، يقرر الانتقام من يعروف، فيبحث عنه في كل مكان. يهرب يعروف من المنطقة ويقرر العيش بعيداً وينتقل إلى المنطقة الغربية حتى تهدأ الأمور.
المسلسل الكوميدي الذي يعرض في رمضان على شاشة “الإمارات”، صوِّرت مشاهده في “مدرسة آل ياسر للتعليم الأساسي” التابعة لمنطقة رأس الخيمة، إلى جانب المنطقة الغربية وبدع زايد ومدينة المرفأ، وجزيرة دلما وصير بني ياس. ويشارك فيه أيضاً الممثلون جمعة علي، وحبيب غلوم، وخلف الحبابي، ورزيقه الطارش، وحمد الكعبي، ومريم سلطان، وعلي التميمي، ونسمة مصطفى وفاطمة جاسم وغيرهم.

...
أنا زهرة - مجتمع |

يقصد قرية إلبا الإيطالي عشاق التخييم في الطبيعة من كل أنحاء إيطاليا وأوروبا. وها نحن نعرف السياح العرب بها، فهي واحدة من أجمل بقاع إيطاليا وأهدأ قراها وأجملها. الأشجار التي تحيط بها، إذا أنها مفتوحة كراحة اليد على قمة جبل، تجلعها مفيدة ومريحة للمصابين بأمراض الربو والحساسية. هناك يمكن الابتعاد عن كل ما ينغص العيش والاستستلام للطبعية الكريمة والطيبة وأهل القرية المرحبين وعشاق الحياة والسهر والرقص.

...
أنا زهرة |

استضافت علامة McQ العصرية من “ألكسندر مكوين” Alexander McQueen، بالتعاون مع مجلة “براون بوك”، فعالية خاصة للاحتفاء بالموضة والفنون والموسيقى في متجرها الكائن ضمن “مول الإمارات”.

رسومات الحبر للفنانة نوش لايك

وبهذه المناسبة، دعت McQ عملاءها ورواد المجتمع الإبداعي المحلي لحضور المعرض الافتتاحي الليلي للفنانة الصاعدة متعددة التخصصات نوش لايك سبلوش المقيمة في دبي والتي يعتبر هذا معرضها الفردي الأول. وكانت سبلوش قد قدمت عملها الفني الأول بجوار المتجر، وهو عبارة عن مجموعة من رسومات الحبر الكبيرة أحادية اللون التي تماهت مع المفهوم الجمالي للمتجر ومنحته خلفية مثلى لعرض تشكيلته المميزة لموسم ربيع وصيف 2015. كما استضافت العلامة عرضاً موسيقياً حياً لفرقة موسيقى “الدريم بوب” الإلكتروني الثلاثي “باراليل سـاوند سيستم”، والتي أثرت أجواء الأمسية عبر إضفاء طابع موسيقي ساحر على التشكيلة.

تشكيلة الموسم بوحي من فن الوشم والأبعاد الثلاثية

ويعد التعاون مع المواهب الإبداعية الناشئة مبدأً راسخاً لدى McQ. ففي تشكيلتها لموسم ربيع وصيف 2015، تعاونت العلامة مع فيرجاداليك، فنان الوشم ومصمم الرسوم الدعائية المقيم في لندن؛ حيث استخدمت رسومه الجرافيكية المستوحاة من الطبيعة الإنجليزية لابتكار أقمشة مزدانة بنقوش جميلة طبعت قطع التشكيلة ببصمتها الخاصة. ويتجلى هذا المبدأ كذلك من خلال تعاون العلامة مع الفنانة الألمانية أوفيليا فينكي المشهورة بتصميم قطع فنية ثلاثية الأبعاد، حيث تم استخدامها في الحملة الإعلانية لتشكيلة هذا الموسم من McQ.
وتمتاز McQ بأسلوبها الخارج عن المألوف، وتصاميمها المريحة والمفعمة بروح الشباب. وهي تستمد إلهامها الأساسي من الروح المتمردة للمصمم المبدع لي ألكسندر مككوين الذي أسس العلامة عام 2005. كما ترسخ McQ رؤية مديرتها الإبداعية سارة بيرتون من خلال تشكيلاتها التي تتسم ببساطة مترفة تلائم متطلبات الحياة اليومية.


شاهدي أحذية وحقائب ألكسندر ماكوين لخريف 2015

البخار والخضراوات والفواكه تحافظ على حقيبتك الجلدية